ديوان الشعر العربي - قصائد العرب الشعرية || هواجس





الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

   

 

  إحسان قنديل

الشاعر :

 تفعيلة

القصيدة :

46438

رقم القصيدة :


::: هواجس  :::


عبثاً أحاول يا صديقي‏


فك أزرار الخريفْ‏


عبثاً... أردُّ الليل عن شرفاتي بيتي‏


أو أطوّق غايتي.‏


وأصرّها في جيب سرتيَ! القديمة‏


ثم أهمس في قرارة نفسيَ الثكلى‏


لقد عاد المحارب من غبار النقع‏


منكسراً على سجّادة العمر الذبيحِ‏


كحطام معركةٍ تكوّمني الحياةُ‏


فلا الدروب تقود قافلتي‏


إلى حيث اهتدى الشعراء والعشاق‏


في الزمن الشحيحِ‏


فلكم خشيتُ من الرحيل‏


وفي المواقد بعض جمرٍ‏


لم يزلْ يلقي عليَّ ضياءهُ‏


في الأنحاءِ أنفاس الصباح وقد تطرّز‏


بالأغاني والخزامى‏


تستبيكَ ... فلا تعي‏


أرياض جناتٍ تغادر‏


أم رؤى حلمٍ فسيحِ‏


ولكم أعدُّ مواسم العشاق‏


في الصيف القريب ولا يداهمني‏


اخضرارُ أصابعي‏


أولا ترافقني طواويسٌ ويعلو زنبقٌ‏


بيني وبين حبيبتي‏


وأظلُّ مفتقداً ليومٍ‏


لا يمرُّ ولا يبعثرني على أعتابها‏


عنباً ورماناً وأحلاماً تقود الشمس‏


مثل عباءةٍ فوق السفوح‏


فلكم خشيتُ من الرحيل‏


وماتزال هنالك امرأة‏


تلمُّ الكون من أركانه‏


فأعلّق الروح المتيّم في جناح غمامةٍ‏


أو شرفةٍ عصفت بها الأزهارُ‏


والأطيارُ في الغسق الذبيح‏


أخشى على الأشياء من وجعي‏


ومن وجع القصيدة والهوى‏


أنا كلما أسلمتُ روحي‏


للفراشات الصغيرة خانت الأيام‏


وانكسر المَدَى‏


أنا كلّما مشّطتُ ليلاً في ضفائر غابة‏


أو حطّ طيرٌ فوق نافذتي وغنّى جدول‏


وتساقطتْ حلل النجوم على سريري‏


صحتُ بالزمن المدوّن في جبيني‏


لا تكنْ حجراً يحايدُ أو يواربُ‏


في مياه النهر...‏


بل شجراً يظُلّل ما تبّقى من سويعاتي الأخيرةْ.‏


أنا لي مراكب لم تزل ترسو على شطٍّ بدائيّ‏


فلا عبرتْ محيطاتٍ ولا حملتْ حماماً‏


عاد بالزيتون من برٍّ جريح‏


أنا لم تزل لي شرفةٌ لم تنغلقْ‏


لم أرم من شبّاكها ورداً على كل الصبايا‏


لم أراودْ نجمةً شردتْ‏


من الأفق الصبوح‏


فلكم خشيتُ من الرحيل‏


وفي الكؤوس بقية من أغنيات لم نقلها‏


لم نتابع وهجَ دهشتها إلى شفة الجنوح‏


فلكم خشيتُ...‏


وفي الشوارع ألف... ألف شجيرةٍ‏


لم يسقها فخّار جارتنا مياه النبع‏


لم يتقابل العشاق تحت غصونها‏


لم يلعب الأطفال مثل بلابلٍ جذلى‏


على عتباتها‏


ويقطّرون الكون في جسدٍ وروح‏


مازال ينقصني الكثيرُ...‏


لكي أ صفّ على المقاعد كلّ أسئلتي‏


وأختار البنفسج من جموحي‏


مازال ينقصني التوحد والتأمل في‏


الحياة وفي الترابْ‏


أنا لي زمان كلما روّضته‏


هبّتْ على قلبي العيونُ وصحتُ‏


يانيسانة الأيام ظلّي لا تروحي‏


أنا لم أطيّر غابة الأطيار من صدري‏


ولم أنثرْ لها قمحاً على كل السطوح‏

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 1060 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد مرات التحميل
  1.9 من 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة




 
 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 أبوالعلاء المعري  3036
 ابن الرومي  2129
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الرومي  511995
أبوالعلاء المعري  415345
ابن الأبار القضاعي  400477
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
نوروز  11812
مقهى للبكاء  11681
هو الشِّعر كفّي  9406
 


شعراء الجزيرة العربية

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الاموي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 
البحث عن قصيدة
 

غير مهم عامية فصحي

الشاعر

القافية
 
 
البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
  إحصائيات ديوان الشعر  

50014

عدد القصائد

483

عدد الشعراء

17160126

عــدد الــــزوار

9

 المتواجدين حالياُ
 
 
   
ديوان الشعر العربي - قصائد العرب الشعرية :: اتصل بنا  
Script done by S.suliman powred by www.tasmeem.net